الموارد البشرية

خطاب التوظيف


05 September 2023 التحديث16 July 2024

 

التعريف:

وثيقة مهمة تُرسل من قِبل الشركات أو أصحاب العمل إلى الأشخاص المهتمين بالتقدم لشاغر وظيفي في المؤسسة، يُعتبر خطاب التوظيف فرصة للشركة للتعبير عن اهتمامها بالمرشح وللمرشح لتسليط الضوء على مؤهلاته ومهاراته المهنية

الغرض من الخطاب:

 الغرض من هذا الخطاب هو تقديم نفسك ومهاراتك وخبراتك إلى صاحب العمل، والتعبير عن اهتمامك بالوظيفة.

أهميته:

·       يمكن أن يكون خطاب التوظيف مفيدًا لك لأنه يمكن أن يساعدك في الحصول على مقابلة عمل.

·       يمكن أن يكون أيضًا مفيدًا لصاحب العمل لأنه يمكن أن يساعده في معرفة المزيد عنك ومهاراتك وخبراتك.

مكونات الخطاب:

يتكون خطاب التوظيف من عدة مكونات أساسية تُعزز من فرصة الحصول على الوظيفة المطلوبة.

·       أولاً وقبل كل شيء، يُعد خطاب التوظيف فرصة للشركة لجذب أفضل المرشحين للوظائف الشاغرة. من خلال كتابة خطاب مقنع وجذاب، يمكن للشركة أن تعبر عن رؤيتها وقيمها وتبين للمرشحين السبب الذي يجعلهم يودون العمل في هذه الشركة بالذات. على سبيل المثال، يمكن للشركة أن تشير إلى سمعتها الجيدة في السوق أو إلى الفرص التطويرية المتاحة للموظفين. بالإضافة إلى ذلك، يمكن لخطاب التوظيف أن يوضح الفرص المهنية والمزايا التي ستستفيد منها الشخص عند العمل في هذه الوظيفة. قد يشير الخطاب إلى الرواتب والمزايا الإضافية مثل التأمين الصحي والإجازات والتدريبات.

·       ثانياً، يُعتبر خطاب التوظيف فرصة للمرشح لعرض مؤهلاته ومهاراته المهنية. يمكن للمرشح أن يستخدم هذا الخطاب لتسليط الضوء على تجاربه السابقة والمهارات التي يمتلكها والتي تجعله مؤهلاً للعمل في هذه الوظيفة. يجب على المرشح أن يقدم معلومات دقيقة وشاملة حول تاريخه العملي والتحصيلي، وأن يبين كيف يستطيع أن يساهم في نجاح الشركة. يمكن للمرشح أن يشير إلى المهارات الفنية والقيادية والتحليلية التي يتمتع بها، وكذلك إلى الإنجازات السابقة التي حققها في مجال عمله.

·       ثالثاً، يجب أن يكون خطاب التوظيف موجهًا وشخصيًا. يجب أن يتضمن اسم المرشح واسم الشركة والوظيفة المتقدم لها. يجب أن يكون الخطاب مكتوبًا بلغة واضحة ومهنية، وأن يكون مرتبطًا بالمتطلبات الوظيفية المحددة في إعلان الوظيفة. يمكن للشركة أن تشير إلى الأسباب التي دفعتها للاختيار المرشح لهذه الوظيفة، مثل توافق مؤهلاته مع احتياجات الشركة.

أخيراً، يجب أن يكون خطاب التوظيف قصيرًا وموجزًا. يجب على الشركة والمرشح أن يعبرا عن أهم المعلومات والمؤهلات بشكل موجز ومباشر. يجب أن يتضمن الخطاب تحية افتتاحية وفقرة للتعريف بالشركة والوظيفة، ثم فقرة لتسليط الضوء على مؤهلات المرشح وخبراته، وأخيراً فقرة للتعبير عن الاهتمام بالتقدم للوظيفة وطلب استدعاء لمقابلة شخصية.

بعض النصائح لكتابة خطاب التوظيف:

·       اكتب خطابًا شخصيًا. لا ترسل خطابًا عامًا إلى العديد من أصحاب العمل.

·       اقرأ إعلان الوظيفة بعناية. تأكد من أن خطابك يلبي متطلبات الوظيفة.

·       كن واضحًا ومختصرًا. لا تكتب خطابًا طويلًا.

·       ركز على مهاراتك وخبراتك. وضح كيف يمكن أن تساهم في نجاح الشركة.

·       كن محترمًا. لا تكتب خطابًا هجوميًا أو متعجرفًا.

مثال على خطاب التوظيف:

السيد/السيدة [اسم صاحب العمل]،المحترم،،

أكتب إليك اليوم للتعبير عن اهتمامي بالوظيفة الشاغرة [اسم الوظيفة] في [اسم الشركة]. لقد كنت أعمل في مجال [قطاع العمل] لمدة [عدد] سنوات، ولدي خبرة في [وصف الخبرة]، أنا مهتم بهذه الوظيفة لأنني أعتقد أن لدي المهارات والخبرات التي تحتاجها الشركة، أنا شخص [صفات شخصية]، وأنا واثق من أنني يمكنني أن أكون إضافة قيّمة لفريقك.

أنا مستعد للعمل الجاد والتعلم المستمر، وأنا واثق من أنني يمكنني أن أحقق أهداف الشركة.

شكرًا لك على وقتك واهتمامك.

مع جزيل الشكر والتقدير،،

 

[اسمك]

الوسومموارد بشرية، عمل,

تواصل مع المؤلف

رجاء تسجيل الدخول للاتصال بهذا المؤلف.

ذات الصلة

أعلى